العراق يستضيف قمة لرؤساء برلمانات دول الجوار رغم الانقسام

الرابط المختصرhttp://www.news-alaan.com/?p=28342

العراق يستضيف قمة لرؤساء برلمانات دول الجوار رغم الانقسام

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 19, 2020 | 2:05 ص

بغداد (أ ف ب) – يستضيف العراق، الذي يسعى لاستعادة دوره على الساحة الدبلوماسية في الشرق الأوسط المنقسم، قمة السبت لرؤساء برلمانات دول الجوار الست، رغم الخصومة بين البعض منها.

وقد تزينت العاصمة العراقية بالفعل بأعلام الدول التي يختلف بعضها في ما بينهم أو حتى قطع علاقاته الدبلوماسية مع الآخر، على غرار السعودية وإيران، الخصميين الإقليميين الكبيرين، أو السعودية وسوريا، وسوريا وتركيا.

وخلال هذه القمة، التي قالت بغداد إنها تحت شعار “العراق… استقرار وتنمية”، سيحضر رئيس مجلس الشورى السعودي، ورئيس مجلس الأمة الكويتي، ورئيس مجلس الشعب السوري ورئيسي البرلمانين الأردني والتركي، إضافة إلى مسؤول إيراني كبير، بعد اعتذار رئيس مجلس شورى الجمهورية الإسلامية، بحسب ما قال متحدث لوكالة فرانس برس.

وغرد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي عبر صفحته على تويتر، عقب لقائه مع نظيره السوري حمودة الصباغ الجمعة إن “العراق الشامخ الأبي المنتصر على الإرهاب، يتشرف بحضور جيرانه في بغداد العروبة والإسلام والسلام”.

وسبق للصباغ أن شارك في بداية آذار/مارس، وللمرة الأولى منذ بداية الأزمة السورية في العام 2011، باجتماع الاتحاد البرلماني العربي في عمان.

ومنذ دحر الجهاديين في نهاية العام 2017، يسعى العراق، المحاصر بين حليفيه الغريمين، إيران والولايات المتحدة، إلى المراهنة على موقعه الجغرافي في قلب الشرق الأوسط.

فبعد إعلانه “النصر المؤزر”، انفتح العراق مجددا على دول الجوار من أبواب الحدود البرية، أولا مع الأردن غربا عبر منفذ طريبيل التجاري، وقريبا في الجنوب عبر المنافذ السعودية المغلقة منذ غزو الكويت قبل ثلاثين عاما رغم تحسن العلاقات بشكل كبير.

أما على طول الحدود الغربية الصحراوية المتاخمة لسوريا، فكان للعراق دور آخر، بتنسيق عسكري متعدد الأطراف.

فبغداد اليوم هي العاصمة العربية الوحيدة التي تتواصل علناً مع جميع الأطراف في الداخل السوري، من روسيا مرورا بالتحالف الدولي والأكراد، وصولا إلى المعارضة ودمشق التي طلبت رسميا من العراق شن ضربات جوية على أراضيها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

0

مواضيع عشوائية

التجارة تجري جولات ميدانية في مناطق بغداد وتستطلع اراء الوكلاء والمواطنين حول الرز الهندي اجرت وزارة التجارة جولات ميدانية في مناطق بغداد لاستطلاع اراء المواطنيين والوكلاء عن الرز الهندي الموزع ضمن مفردات البطاقة التموينية . وقال بيان لوزارة التجارة بان وفداً زار عدداً من الوكلاء في منطقة العطفية ومناطق بغداد الاخرى لمعرفة ارائهم بالرز الهندي وعملية تجهيزه الى المواطنين . واضاف البيان بان الوكلاء اكدوا بان ما تناقلته عدد من وسائل الاعلام حول عدم صلاحية الرز للاستهلاك البشري واحتوائه على تكتلات وروائح هي مجرد اشاعات لا اكثر وانهم قاموا بتجهيز المواطنين ولم يتم تسجيل اي شكوى من المواطنين للرز المستلم من قبلهم . وعلى ذات السياق اكد مدير صومعة العطيفة بان الكميات المستلمة من الرز الهندي في الصومعة بلغت 3291 طن تم تجهيزها لمناطق جانب الكرخ . مبينا ً بان لجنة من فاحصي المختبر تقوم بفحص الاكياس قبل دخولها الى الصومعة واصدار شهادة فحص للمادة , مبينا بانه في حاله ظهور اي ضررفي المادة تعزل ولا يتم تجهيزها . واشار بان الكميات المستلمة من الرز سليمة ومطابقة للمواصفات المعتمدة وان ما اثير في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي هي مجرد شائعات سوداء , داعياً المواطنين الى عدم تصديق كل ما يظهر في وسائل الاعلام . موضحاً بانه تم دعوة الوكلاء والمواطنين في حالة ظهور اي ضرر او خلل لمراجعة الصومعة واعادة الكميات المتضررة بالاضافة الى ان هناك ارقام مخصصة من وزارة التجارة ومكتب المفتش العام في الوزارة لتلقي شكاوى المواطنين .

مكة المكرمة