عبد الحسن كطوف مسؤول اعلام السجناء السياسيين تقييم عمل المؤسسة جيد جدا وافضل من السابق

الرابط المختصرhttp://www.news-alaan.com/?p=21940

عبد الحسن كطوف مسؤول اعلام السجناء السياسيين تقييم عمل المؤسسة جيد جدا وافضل من السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 25, 2019 | 7:33 م
2+

تمثل مؤسسة السجناء ، شريحة واسعة من المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال والاضطهاد ، ابان النظام البائد ، وحاول قانون المؤسسة انصافهم في العهد الجديد ، الا ان القانون يصطدم بصلاحيات مؤسسات اخرى ، عن واقع مؤسسة السجناء ، كان للمجموعة الوطنية لوكالات الأنباء ، هذا الحوار مع ( ابو ذر المعسراوي ) مسؤول العلاقات والاعلام في المؤسسة ، الذي تحدث قائلا قانون مؤسسة السجناء رقم 4 لسنة 2006 ، كان يقتصر على السجناء والمعتقلين والمحتجزين فقط ، الا ان الظروف الادارية الصعبة وحاجة المؤسسة الى اصحاب الكفاءات والشهادات والاختصاصات ، ارتأت في تعديل قانون المؤسسة الاول عام 2013 ان تدخل فقرة تتضمن اعطاء حق التوظيف في المؤسسة لذوي السجناء والمعتقلين ، ولان عدد المتقدمين للتوظيف من ابناء السجناء كان كبيرا بالقياس للدرجات الوظيفية التي تمنحها وزارة المالية للمؤسسة ، فقد تم اختيار الموظفين على اساس الشهادة والكفاءة والخبرة والاختصاص ، ويعد الان عطاء المؤسسة جيدا وافضل من السابق ، بعد تطبيق هذه الفقرة وتوظيف اكثر من 230 موظفا. – وهل شمل التوظيف ابناء سجناء رفحاء – نعم بالتأكيد ، بعد التعديل ، شمل القانون توظيف ابناء السجناء والمعتقلين في رفحاء . – هل تستخدم المؤسسة التقنيات الحديثة في مخاطباتها الرسمية ؟

– نعم ترتبط المؤسسة حاليا بال نوتوورك ، فحال توقيع كتاب رسمي من المؤسسة ، يصل حالا الى الدائرة او الجهة التي يرسل اليها ، وبعدها ترسل الكتب الورقية ، وهذا انجاز كبير يحسب للمؤسسة لانه يختصر الزمن في المخاطبات الرسمية ، لانه يختزل الروتين الورقي الذي يكون سببا في تعطيل المعاملات .ونحن نعمد الى ارشفة السجناء والمعتقلين في المؤسسة والمحافظات لضمان حقوقهم ، وقد حازت محافظة بابل على المركز الاول في مجال الارشفة الالكترونية . ولدينا طموح بأرسال رسالة نصية عبر الهاتف الى المواطن واعلامه باكتمال معاملته لنوفر عليه الجهد .

– ماذا عن امتيازات المؤسسة ؟ – ربما يصاب البعض بالدهشة ، اذ ان قانون المؤسسة ينص على حقوق كثيرة ، لكن في الحقيقية ليس هناك مميزات ملحوظة ، فالراتب التقاعدي الذي يتقاضاه السجين لا يختلف عن اي راتب تقاعدي اخر ، اما قطع الاراضي فتصدم بصلاحيات المحافظين ، او وزارة البلديات ، اما المنحة التعويضية فحتى الان لم تسدد وزارة المالية العديد من المبالغ المالية المترتبة لصالح المشمولين بالقانون ، وكذلك السفر ، وكثير من فقرات قانون المؤسسة لم يطبق بسبب ظروف البلاد والازمة المالية . وقد طال المؤسسة التقشف اسوة بالوزارات والدوائر الاخرى ، لذا لا تستطيع ان تفي بجميع الالتزامات التي نص عليها قانون مؤسسة السجناء . – وهل طال المؤسسة الفساد مثل بعض المؤسسات ؟

– كلمة فساد كلمة كبيرة ، ونحن بحمد الله ، لا يوجد عندنا فساد واضح ، هناك مشاكل فردية وقد تم التخلص منها والقضاء عليها ، لكن في مجمع المؤسسة لم تكن لدينا قضايا فساد اداري او مالي ، لكن حصلت مشاكل مع بعض المحافظين حول قضايا الصرف الصحي والمجاري وغيرها وقد تمت تسويتها . – وما مشكلة الاراضي ؟ – الاراضي حق منحه قانون المؤسسة لمستحقيه ، لكننا نصطدم بصلاحيات المحافظين ووزارة البلديات ، وحتى الان ماتزال المشاكل عالقة ، وهي بحاجة الى مخاطبة مجلس الوزراء ومجلس شورى الدولة ،

– هناك مشكلة برزت اخيرا تتعلق بالمتقاعدين ، هل لك ان تسلط الضوء عليها ؟ – في الحقيقة ليست مشكلة ، انما طلبت هيئة التقاعد العامة من المتقاعدين الجدد وفق قانون المؤسسة ، جلب اثنين من الكفلاء ، وهذا اثار بعض المخاوف ، لكني اطمان الجميع ان ليس هناك مشكلة ، فالمتقاعدون الذين مضت سنوات على استلامهم الراتب التقاعدي ، ليس هناك اي مشكلة بخصوصهم ، اما المتقاعدون الجدد ، فهم مشمولون بجلب اثنين من الكفلاء ، يؤيدون عدم استلامهم راتبا اخر من جهة حكومية ، وهذا كل ما في الامر .

مواضيع عشوائية

مكة المكرمة