خبير اقتصادي: إستثمار الكويت لديونها في العراق يجذب رؤوس الأموال بعد الإستقرار

الرابط المختصرhttp://www.news-alaan.com/?p=20838

خبير اقتصادي: إستثمار الكويت لديونها في العراق يجذب رؤوس الأموال بعد الإستقرار

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 19, 2020 | 3:22 ص

متابعة / اخبار الان” بغداد- شيماء عادل –  داليا احمد

وصف الخبير الاقتصادي عبد الحسين المنذري مقترح الكويت باستثمار ديونها لدى العراق في مجالي العقارات والنفط بالجيدة من الناحية الاقتصادية ووسيلة لتشجيع المستثمرين بدول الخليج والعالم للاستثمار في العراق بعد استقرار الوضع الامني.

وقال المنذري لـ (الزمان) امس ان (المطالبات الكويتية لديونها الخاصة بتعويضاتها بعد حرب الخليج حق مستند الى قرارات الامم المتحدة الدولية بعد عام 1990 حيث دفع العراق جزءا منها ولكن بسبب الحروب التي مر بها واخرها ضد داعش وعملية استعادة محافظاته ادت به الى عدم القدرة على تسديد الديون).

مشيرا الى ان (الكويت ارادت ان تبدي حسن النية للعراق وفي الوقت ذاته تستحصل ديونها البالغة 4,6 مليار دولار بطرق بديلة للسداد والتي تتمثل بالاستثمار في مجالي العقارات والبترول والغاز بالاضافة الى مساهمتها في عقد مؤتمر دولي لاعادة بناء المحافظات المحررة من داعش).

تحسين علاقات

مبينا ان (هذا المقترح يدل على حسن نية الكويت ووسيلة لتحسين العلاقات بين الجانبين واعادة الثقة بين البلدين  فضلا عن انها خطوة مهمة من الناحية الاقتصادية تنفع العراق اكثر من الكويت لانه لا يستطيع تسديد الديون من الموازنة بسبب تراجع اسعار النفط كما يعد خطوة مهمة لتشجيع البلدان الاخرى على الاستثمار وجذب رؤوس الاموال للعراق بعد تحسن واستقرار الوضع الامني عند تحرير المحافظات).

فيما كشفت مصادر عن آلية سداد غير نقدية لتعويضات الكويت لدى العراق .

 وقالت المصادر في تصريح امس أن (اللجان المشتركة بين البلدين تتجه لطي ملف التعويضات بالاتفاق على استثمارها في مشاريع حيوية بالعراق مع استيراد الكويت مواد بترولية وغازا بما يسهم في تعزيز علاقات البلدين الجارين),  مستبعدة (تنازل الكويت عن جزء من تلك المستحقات البالغة 4.6 مليارات دولار) .  وكانت الكويت قد أكدت استعدادها لدراسة الخيارات المستقبلية الرامية إلى ضمان استمرار تسديد العراق المبلغ في إطار التعويضات عن خسائر الحرب بين البلدين عام 1990.

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين عن اكمال استعداداتها لإستقبال النازحين الفارين من قضاء تلعفر بالتزامن مع انطلاق عمليات تحريره من سيطرة تنظيم داعش الارهابي.

وقال الوزير جاسم محمد الجاف في تصريح امس  إن (الوزارة هيأت فرقها الميدانية لتكون موجودة  في مراكز الاستقبال المخصصة لإجلاء النازحين ونقلهم الى مخيمات التي تم تخصيصها من قبل الوزارة ).

ايواء نازحين

وأضاف ان (الوزارة واللجنة العليا للإغاثة وايواء النازحين جاهزتان لاستقبال النازحين وتقديم جميع ما تحتاجه العائلات النازحة من مساعدات اغاثية فضلا عن ايوائهم في مخيماتها ). مشيرا الى ان (الفرق الميدانية التابعة للوزارة استقبلت 10 آلاف نازح من تلعفر خلال الاسبوعين الماضيين .

موضحا  انه (تم ايواء اغلبهم في مخيمات جنوب الموصل بالجدعة الرابع والخامس والسادس  اضافة الى مخيمي الحاج علي وحمام العليل  فيما نزح قسم منهم الى ساحل الموصل الايمن ).

0

مواضيع عشوائية

مكة المكرمة