استمرار المعارك على اشدها بآخر معاقل داعش أيمن الموصل

الرابط المختصرhttp://www.news-alaan.com/?p=16037

استمرار المعارك على اشدها بآخر معاقل داعش أيمن الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 18, 2019 | 8:40 ص
0

اخبار الان” تتواصل المعارك العنيفة في البلدة القديمة ايمن الموصل،اليوم الجمعة،مع تشبث مسلحي تنظيم داعش بآخر معاقلهم هناك،خاصة في منطقتي الزنجيلي والشفاء،وقد هاجم التنظيم القوات الحكومية بـ 6 عجلات مفخخة،تم تفجيرها قبل وصولها الى اهدافها.

وبحسب مصادر في المدينة،باتت القوات الحكومية على مقربة من المشفى الرئيسي في حي الشفاء فيما تسيطر على 60 بالمئة من حي الزنجيلي التي تشهد المواجهات الاعنف مع مسلحي داعش الذين اغلقوا كل الطرق المؤدية الى البلدة القديمة فيما تم استعادة أكثر من 65 بالمئة من حي الصحة.

وتشارك مروحيات الجيش وطائرات اف 16 العراقية وطائرات التحالف منذ صباح اليوم الجمعة بقصف معاقل ومواقع التنظيم في الزنجيلي والشفاء وحول المنارة الحدباء،لتغطية تقدم القوات الحكومية .

في هذه الاثناء،تتزايد معاناة المدنيين الفارين من المعارك والعالقين بين نيران القوات العراقية ومسلحي داعش الذين يتخذونهم دروعاً بشرية ويمنعونهم من مغادرة مناطقهم،والذين يغامرون بالخروج يطلق مسلحو داعش النار عليهم أو يعلقون وسط الاشتباكات فيلقون حتفهم والحظوظون منهم يتمكنون من النجاة .

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد أعلنت أن عدد مسلحي تنظيم  داعش  المتبقين في مدينة الموصل لا يتجاوز ألف عنصر في المرحلة الراهنة من العمليات العسكرية لتحريرها.

جاء هذا الإعلان على لسان المتحدث باسم عملية “العزم الصلب” التي يشنها التحالف الدولي لمحاربة  داعش في سوريا والعراق بقياة الولايات المتحدة، الكولونيل رايان ديلون، الذي قال في موجز صحفي يوم الخميس: “وفقا لتقديراتنا يتبقى حاليا أقل من ألف مسلح في المدينة (الموصل)  “.

كما أعلن ديلون عبر حساب عملية “العزم الصلب” في تويتر أن المساحة التي لا تزال تخضع لداعش بغرب الموصل لا تتجاوز 10 كيلومترات مربعة .

وتوقع ديلون في التغريدة نفسها أن تكون معركة الأحياء الأخيرة بالموصل من أصعب العمليات العسكرية التي تشنها القوات العراقية منذ انطلاق حملة تحرير المدينة من تنظيم  داعش .

ع.ع

مواضيع عشوائية

مكة المكرمة